fbpx

العمليات الجراحية و الزراعة

زراعة الأسنان
يتم استخدام التيتانيوم في عمليات الزراعة عن طريق التركيب في عظام الحنك بشكل يتم في محاكاة جذور الأسنان.

يعتبر التيتانيوم مادة صديقة للأنسجة بنسبة %100. يعتمد الأمر على توفير التكامل عن طريق تشكيل رابط بين منطقة التركيب و العظام في المنطقة. بهذا الشكل يمكن للمريض استخدام السن المزروعة براحة كما لو كان السن حقيقياً.

من الممكن ان توفر عمليات زراعة الأسنان محاكاة مشابهة للأسنان الطبيعية في حالات نقص الأسنان. من الممكن تفضيل استخدام زراعة الأسنان في حالات الخسائر الفردية في الأسنان أو خسارة مجموعة من الأسنان أو حتى خسارة جميع الأسنان في الفم.

لمن يتم تطبيق زراعة الأسنان، و ماهي الشروط المناسبة؟
لإجراء عملية زراعة الأسنان يجب أن تتمتع عظام منطقة الزراعة بالإرتفاع و العرض المناسبين. في حال عدم وجود مقدار كافي من العظام في منطقة الزراعة من الممكن إجراء العمليات الأولية لإعداد المنطقة. كما و تعتبر نوعية العظام الموجودة عامل آخر يؤثر على نجاح عملية الزرع. يكفي أن يكون النمو في عظام المنطقة قد اكتمل لإجراء التطبيق. لا يوجد هناك حدود عمرية للتطبيق. كما و يمكن تطبيق الزراعة على أي شخص يتمتع بصحة عامة جيدة.

كم من الوقت تستغرق عملية زراعة الأسنان؟
فترة التحام السن بعظام الفك بعد العملية تتراوح من شهرين إلى ستة أشهر. خلال هذه الفترة يمكن استخدام بدلة مؤقتة. بعد الإنتهاء من فترة تعليق الأسنان تبدأ مرحلة بناء الأسنان الصناعية الدائمة.

بفضل تقنية الزرع الخاصة التي نستخدمها، تقل مدة الإنتظار في الحالات المناسبة إلى 3 أسابيع. في الحالات التي لا توجد فيها أسنان، يمكننا إجراء ترميم اصطناعي باستخدام 2 أو 4 أو 6 زرعات حسب الحالة و التوقع الجمالي.

باستخدام طريقة خاصة تسمى Immediate Implant (الزّراعة المباشرة) يمكن إجراء عملية الزرع مباشرة بعد قلع الأسنان في الحالات المناسبة.

ما الذي يجب على مرضى زراعة الأسنان الإنتباه إليه؟
النظافة لها أهمية كبيرة في تطبيقات زراعة الأسنان. لذلك يلعب اهتمام المريض بنظافة الفم دوراً مهمّاً للغاية في نجاح زراعة الأسنان. 

مزايا زراعة الأسنان
سيكون هناك خسارة في المواد في عظام مناطق فقدان الأسنان مع مرور الوقت، يؤدّي هذا الأمر إلى ترقق العظام في المنطقة. يؤدّي ذلك إلى حدوث تغيّرات في مجموعة من الملامح العامّة للوجه. تساعد عمليّات زراعة الأسنان في منع حدوث خسارة العظام هذه.

بالإضافة إلى ذلك يتم توفير تغذية جيّدة بتوازن أكبر و ذلك مع تحسين عمليّة المضغ. يساعد هذا الأمر على القضاء على العديد من مشاكل المعدةّ الّتي يكون المضغ السيء سبباً في حصولها.

يساعد تحسين المظهر الجّمالي على الزّيادة في الثّقة بالنّفس.

قلع الأسنان
مع تطوّر التكنولوجيا و زيادة المواد المستخدمة في مجال طب الأسنان، أصبح من الواضح تناقص عمليّات قلع الأسنان بشكل تدريجي. و مع ذلك ، قد يكون من الضروري في بعض الأحيان قلع الأسنان و ذلك لأسباب مختلفة (الإنكسار العمودي للجذر بسبب صدمة، الأسنان المدفونة الّتي تبلغ من العمر 20 عام و الّتي تسبب الأضرار للأنسجة المحيطة بها، توفير المساحة اللازمة لإجراء علاج تقويم الأسنان و ما إلى ذلك). بعد القيام بعمليّة قلع السّن، من الضروري إجراء التّقييم لجميع وسائل العلاج البديلة بحسب الحالة و القيام بإعادة التّأهيل بأسرع وقت ممكن.

علاج المفصل الصدغي الفكي
تعتبر أمراض المفصل الصّدغي الفكي أمراض في وظيفة المفصل و ذلك لأسباب مرضيّة سواء داخل أو خارج المفصل. عادةً ما يتم اعتبار سبب المشكلة وجود تراص في الأسنان. يتم تطبيق صفيحة حماية عادةً للقيام بعلاج الحالة. يتم استخدام لوحات حماية الفم هذه، و التي يتم تصنيعها بشكل خاص بحسب حالة المريض للتخلص من أعراض مرض المفاصل و تطبيقها خلال فترة محدّدة.

بالإضافة إلى تطبيق علاج الصّفائح، يتم تطبيق علاج البوتوكس المؤقّت أو الكلّي للمرضى. يعمل البوتوكس على التّخفيف من التراص أو القضاء عليه بشكل كامل. يساعد هذا الأمر على إزالة آلام المفاصل والرّأس. إضافة إلى ذلك يوفّر العلاج حل جمالي عن طريق جعل الوجه بيضوي وتنظيم الزّوايا فيه.

ماهو بايت غارد؟
صريف الأسنان أو اصطكاك الأسنان (البروكسيزم) هي حالة ضغط وشد على الأسنان والحنك بشكل لا إرادي أثناء النّوم. تسبب هذه الحالة مشاكل متنوعة مثل التآكل في الأسنان و كسر الحشوات و آلام في عضلات و مفاصل الوجه و الصوت في المفصل أثناء الفتح والإغلاق و الصداع و اهتزاز الأسنان و التمزق و الحساسية.

يتم توفير العلاج باستخدام صفيحة تتراوح سماكتها وسطياً 1-1.5 ملم تسمى بايت غارد أثناء النوم.