fbpx

تصميم الابتسامة

تشير الأبحاث إلى أنّ ابتسامة الإنسان هي الشّيء الأول الّذي يُنظر إليه عند التّعرف على الأشخاص. بشكل عام في حال وجود ابتسامة غير متجانسة، يتم التّركيز بشكل مباشر على أسنان الشّخص. نقوم جميعاً بهذا الأمر، فهذا الأمر هو جزء ثابت في طبيعتنا الاجتماعية. فمع الابتسامة المتجانسة يقوم العقل بشكل مباشر بحفظ أنّ هذا الشّخص لديه ابتسامة لطيفة و ينتقل الانتباه إلى العينين. لا شيء يعبر عن الشخصية و الطاقة و الثقة بقدر وجود ابتسامة صحية و مشرقة. ابتسامتك هي ثقتك بنفسك.

في حال كانت إجابتك نعم على إحدى الأسئلة المذكورة في الأدنى، فهذا الأمر يعني حاجتك إلى مراجعة طبيب الأسنان.

  • هل ترغب بالحصول على ابتسامة شخص آخر؟
  • هل تتجنب الابتسام أثناء التقاط الصّور؟
  • هل هناك أي شيء يزعجك في ابتسامتك؟
  • هل تبدو اللثة بشكل غير مريح أثناء الضّحك؟
  • هل تعتقد أن العلاجات (الحشو، الطلاء، إلخ) المطبقة على أسنانك خالية من مناسبة؟
  • هل تريد أن تكون أسنانك أكثر بياضاً؟
  • هل هناك تشوهات و/أو اضطرابات في أسنانك؟
  • هل هناك أي فجوات بين أسنانك؟
  • هل هناك العديد من الحشوات أو الكسور في أسنانك الأمامية؟

كيف يتم تصميم الابتسامة؟
يقوم الأطباء المتخصصون في دينت دريم بإجراء التقييمات التالية قبل إجراء التّطبيقات إلى مرضانا:

العمر
في يومنا هذا يتم إجراء العديد من التّطبيقات و استخدام العديد من المنتجات بهدف محاربة الشّيخوخة. تعتبر تطبيقات تصغير الابتسامة من أكثر التّطبيقات الفعّالة في هذا المجال. فعلى مرّ السنين من الممكن ملاحظة حدوث اسوداد في الأسنان وحدوث قصر في طولها مما يسبب ابتسامة باهتة. بإمكانك الحصول على ابتسامة و أسنان طبيعيّة و مثاليّة عن طريق إجراء التّطبيقات الصّحيحة في العلاج التّجميلي للأسنان.

تترهّل الشّفة العلوية بفعل الجّاذبية على مرّ السنين. كما و اقتراب رأس الأنف إلى طرف الذّقن. يعني هذا الأمر تعرّض القسم السّفلي من الوجه إلى القصر في الطّول. يسبّب هذا الأمر اضطرابات في عمليّة المضغ بشكل واضح.  بالإضافة إلى ذلك تسبب اضرابات المضغ و ارتصاص الأسنان قصور في طول الأسنان مما يؤدي إلى انكسار الأسنان بسرعة. سيكون مظهر الأسنان سيئاً إلى جانب عدم القدرة على القيام بوظائفها بشكل جيد مع حدوث مشاكل في مفصل الحنك جميع هده العوامل تؤدي إعطاء انطباع بتقدم الشخص بالعمر.

من أجل القضاء على هذه المشاكل، و علاج المريض بشكل صحي و جمالي في نفس الوقت يتم تطبيق أنواع العلاج المناسب في الوقت المناسب و المقدار الصحيح بحيث يتم رفع الشفتين مع تقليل الخطوط حول الشفاه و تشكيل الأسنان لتكون مرئية بالنسبة الصحيحة. تسمى هذه العملية بمحاربة الشيخوخة في الأسنان.

الجنس

هناك اختلافات مهمة بين ابتسامات الذكور و الإناث. يتم التّقييم عن طريق دراسة التّفاصيل مثل تناغم الأسنان مع الوجه و اختيار اللون و ما إلى ذلك. و بما أنّ البنية التّشريحية للرجال تختلف عن بنية النّساء، فهذا الأمر يؤثر أيضاً على تصميم الابتسامة. ففي حين أن خطوط الوجه تكون أكثر و ضوحاً لدى الرّجال، تكون أخف و أدق لدى النّساء. و في حين أنّ خطوط الابتسام تكون أكثر انحناء لدى النّساء، تكون هذه الخطوط أكثر استقامةً لدى الرّجال. كما و تكون زوايا الأسنان أكثر استدارةً لدى السّيدات و أكثر استقامةً لدى الرّجال. كما و يكون السنين الأماميين لدى السّيدات أكثر وضوحاً و طولاً.

شكل الوجه

يتم تخطيط تصميم الابتسامة من خلال محاولة التقاط تناسق تناسبي بين شكل الوجه و شكل الأسنان و العكس أحياناً. فمثلاً إذا كان لديك وجه بيضاوي الشّكل، فيجب أن يكون لديك أسنان بيضاويّة أو قريبة من الشّكل البيضاوي. في بعض الأحيان نعمل على إيقاف هذا التوافق لنقوم باتّباع الأوهام. فمن الممكن أن يكون شكل وجه الشّخص مربّعاً أو دائرياً أو طولياً بشكل كافي لإزعاجه. ففي هذه الحالات يتم تصميم الابتسامة المناسبة بشكل يتم فيه تحييد العيب الموجود في شكل الوجه.

لون البشرة

في تطبيقات طب الأسنان التجميلي يعد لون البشرة أحد أهم العوامل في تحديد لون الأسنان خلال التطبيق. بالنّسبة للأشخاص الّذين يتمتّعون ببشرة داكنة لن توفّر الأسنان الناصعة و المشرقة بشكل كبير ابتسامة متناغمة و جميلة، و لكن هذه الأسنان تتناسب بشكل أكبر مع الأشخاص الّذين لديهم بشرة فاتحة.

تحليل الأسنان
يتم تحديد المشكلات من خلال تحديد ميل الأسنان و طولها و لونها و شكلها وفقاً للنقاط التشريحية المهمة في الفم و الوجه. يتم تنويع خيارات العلاج المطروحة بحسب حاجة المريض و يتم مشاركتها معه.

لون الأسنان

تختلف العملية بحسب مستوى لون الأسنان. يعتبر تطبيق تبييض الأسنان المنهج الأكثر وقايةً في حال لم نكن نشعر بالرّضى عن لون الأسنان لدينا. في بعض الحالات لا تتفاعل الأسنان بشكل جيّد مع المبيّض أو لا يكون التّبييض كافي بسبب اللون الدّاكن للأسنان. يتم تطبيق علاج البورسلان في حال عدم القدرة على الوصول إلى اللون المناسب. و في بعض الحالات الّتي يكون مقدار تغيّر اللون كبيراً في الأسنان، يتم القيام بإجراء تبييض الأسنان و بعد ذلك يتم تطبيق الصّفائح.

تحليل اللثة
“اللثة الصّحية المثاليّة:

  • يجب أن تكون بلون وردي فاتح
  • يجب ألّا تنزف خلال تنظيف الأسنان أو من تلقاء نفسها
  • يجب أن تصحل إلى خط الابتسام وأن تبدو بشكل متناظر
  • عدم وجود خسارة في قاسم بابل (تعبئة اللثة الّتي تسد الفراغ بين كل سنين).

لن يكون منظر الأسنان جذّاباً إذا كانت اللثة صحّية حتّى في أجمل الأسنان. من الممكن إجراء العلاج و العمليّات الصّغيرة في علاج اللثة الغير تجميلي.

اللثة غير الصحية: تبدو اللثة حمراء و منتفخة و لامعة بسبب أمراض اللثة. من الضروري تقديم العلاج فيها قبل إجراءات طب الأسنان التجميلي.

تراجع اللثة: يؤدي تراجع اللثة إلى ظهور الأسنان بشكل طويل جداً و قد تظهر الاسطح الجذّرية للأسنان في بعض الأحيان. من الممكن استخدام الانسجة اللينة في مثل هذه الحالات و ذلك لإجراء ترقيع للأماكن المفتوحة.

حواف اللثة غير المنتظمة: من الممكن ارتفاع اطار حواف اللثة أو انخفاضه في بعض الأسنان. يجب القيام بترتيب اللثة بالشكل المثالي قبل القيام بالإجراءات التجميلية.

تصبغ اللثة: من الممكن تعرض بعض مناطق اللثة إلى تغيرات في الألوان سواء لأسباب مرضية او طبيعية. سيكون هناك آثار جمالية ايجابية في حال إزالة مناطق التغير اللوني اذا كانت هذه المناطق في خط الابتسام.

تعتبر الخلايا السوداء – البيضاء الموجودة على اللثة خلايا غير مضرّة بصحّة الإنسان، و هي خلايا يقوم الجّسم بتلوينها بهذه الألوان. و لكن لهذه الخلايا آثار جمالية على الأشخاص، و من الممكن إزالتها عن طريق “التّقشير”.

من الممكن القيام بعمليّات تقشير الجّلد و الّذي يقوم بتطبيقه أطباء الجّلد على منطقة الفم. يحتوي الجلّد داخل الفم أيضاً على طبقات. يتم استخدام الليزر بشكل تدريجي لإزالة الطّبقات و تقشيرها، فمع إزالة الطّبقة السّطحية من الممكن الحصول على أكثر جمالية.

تحليل الشفاه

قد يؤدي الارتفاع أو الانخفاض في خطوط الشفاه إلى إضطرابات جمالية. يقوم الطبيب بتصميم الابتسامة عن طريق إجراء جميع تحليلات الشفاه قبل العلاج. يعد دعم الأسنان للشفاه بالإضافة إلى موضع القواطع من أهم عناصر تكوين الابتسامة. تعتبر العلاقة بين الأسنان و الشّفاه أمر في غاية الأهميّة لتصميم الابتسامة. تغيير موضع خط الشّفاه إلى الأعلى أو الأسفل يسبب في تغيير التّعبير في الوجه بشكل كامل.

البوتوكس – استئصال الدّهون من الخديّن- تطبيقات تعبئة الجلد
في بعض الحالات قد نحتاج إلى دعم من فروع الأمراض الجلدية و/أو الجراحة التجميلية من أجل دمج المظهر الجمالي مع الوجه جنباً إلى جنب مع تطبيقات الأسنان و الفم. في هذه الحالات نقوم بإجراء بعض الدّراسات مع مختصّين من عيادات أخرى قمنا مسبقاً بإبرام اتفاقيات معها.